الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حتى لا تكون أبقاركم أعقل منكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسماعيل (المدير)
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 50
العمر : 29
الموقع : www.ismael.hooxs.com
العمل/الترفيه : مدير شبكة البرمجة
المزاج : جيد
الاوسمة :
احترامك لقوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: حتى لا تكون أبقاركم أعقل منكم   الخميس مايو 01, 2008 4:25 am

حتى لا تكون أبقاركم أعقل منكم



لقد مُيِّز الإنسان عن المخلوقات الحيوانية بالعقل الذي به يستطيع أن يضبط نفسه؛ فلا يجعلها تتجاوز حقوق الآخرين، والتعدي عليهم في ممتلكاتهم، وفي أنفسهم، وفيما يعتقدونه من معتقدات دينية على سبيل السخرية، بدون سبب يبيحه عقل ذلك الإنسان.

وبما أن الله خلق الإنسان وأكرمه بالعقل على الحيوان؛ فلقد أمر الله سبحانه وتعالى الإنسان العاقل بعدم الإفساد في الأرض، ومنع دواعيه بأي شكل من الأشكال.

وهذا الأمر للإنسان العاقل؛ حيث إن غير العاقل غير مكلف بهذا الأمر، مثله مثل بقية المخلوقات الحيوانية غير المكلفة؛ فقد تتجاوز حدودها إلى حدود غيرها في الحقوق والتعدي عليهم في ممتلكاتهم وإفساد كل جميل، بحجة الحرية الفكرية التي في الأصل بمعنى (لا عقل) إذا خلت من ضوابط العقل السليم.

فالبقرة، على سبيل المثال بما أنكم بلد تشتهر الأبقار فيه، إذا أعطيت حقوقها بضوابط ورعاية صحية جيدة؛ فإنها تنتج الزبد والجبن والقشطة اللذيذة والحليب والألبان المنعشة، أما إذا جعلتموها بحريتها، تفعل ما تشاء بدون ضوابط في أكلها من أعلاف مضرة أو غريبة عليها، فقد تفكر بحريتها؛ فتصاب بجنون البقر.

ومن هذه المقدمة المختصرة فإن على الإنسان العاقل أن يعيش بحرية وسلام مع نفسه ومع الآخرين من حوله. بحرية بحيث يفعل ويقول ما شاء في حدود حريته التي لا تتعدى على حرية غيره فيما تقره العقول السليمة بعد إقرار الله الواحد الديان بهذه الحرية للإنسان؛ ويعيش بسلام بحيث لا يتعدى عليه أحد في حقوقه المشروعة من أذى جسدي، أو نفسي، أو سخرية، به وبما يعتقده.

وهو بالمثل، لا يتعدى على الآخرين في حقوقهم ولا السخرية بهم وبما يعتقدونه؛ لكي يعيش بحرية وسلام فينتج بذلك التسامح بين الأجناس.

وإن ما قامت به بعض الصحف الدنماركية من نشر صور كريكاتورية ليست صوراً لرجل سياسي مشاغب في العالم، ولا لقائد يحكم شعبه بالنار والحديد، ولا دكتاتوري عنيد. ولكن هذه الصور لدين عظيم، أتى به أفضل الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، ألا وهو دين الإسلام الذي أرسله الله للعالمين، وجعله رحمة وهدى ونورًا، وهو خاتم النبيين وإمامهم وأحبهم إلى الله، ومخلص البشرية من الظلم والاستعباد، وأخرجهم من الظلمات إلى النور، ومن عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، وهو الذي نشر العدل في الأرض وأقامه. وعفا عن أعدائه وألف قلوبهم بالهدايا، ومنقذ الأمم يوم القيامة بالشفاعة إلى الله؛ ليحكم الله في ذلك اليوم بينهم. فصلى الله وسلم عليه تسليماً كثيراً.

فهو نبي أرسله الله بالإسلام للعالمين كافة، بدون تفرقة عنصرية، أو جنس من الأجناس، فنشر الأخلاق الكريمة من إفشاء السلام بين الناس والمحبة، على من عرفت أو من لم تعرف، والصدق في الحديث، وعدم الكذب، والوفاء بالعهد، وعدم الغدر، وبذل المال للفقراء والمساكين، وإكرام الضيف والجار، ومساعدة المحتاج، وكفالة الأيتام والأرامل، وحرم عقوق الوالدين، وأمر ببرهما ومصاحبتهما في الدنيا بالمعروف، والعناية بهما عند كبرهما، وحرم الزنا واللواط، وحرم الإفساد في الأرض، وترويع الآمنين، وحرم السرقة والربا، وحرم النميمة والغيبة والسخرية بالناس والتكبر عليهم، وأمر بالعفو عن المسيئين والتسامح، ولم يُكره أحداً على الدخول في دين الإسلام، وأوصى بنشر السلام في الحرب؛ فلا تقطع الشجر، ولا تهدم الصوامع والكنائس، ولا تقتل المرأة أو الطفل، ولا الشيخ الكبير.

وكرم المرأة وأعزها، وأوصى الرجال بها، بالمحافظة عليها وإكرامها. وغير ذلك من الخير والنور الذي نشره في الأرض؛ لأنه نبي أرسله الله إلى العالم كافة، كما أرسل الله الأنبياء والرسل إلى الناس من قبله، ومنهم نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، عليهم الصلاة والسلام.

فهل يتصور أن يكون هذا النور بالشكل الذي تخيله هذا الرسام الذي رسم هذه الصور الكاريكاتورية التي تسخر من شخصية نبي ورسول الله، محمد صلى الله عليه وسلم؛ لكي تجعل في كتاب مزيف مكذوب في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم تنبعث منه رائحة الحقد كما تنبعث رائحة العفن من جبنة دانماركية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ismael.hooxs.com
m7md
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 81
العمر : 38
احترامك لقوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حتى لا تكون أبقاركم أعقل منكم   السبت مايو 17, 2008 11:28 am

شكرا جزيلا اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حتى لا تكون أبقاركم أعقل منكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البرمجة :: الفئة الأولى :: القسم الاسلامي :: منتدى الاحاديث النبوية والسنة-
انتقل الى: